ينظر طب الأيورفيدا (الطب القديم) أن جسم الإنسان يتكون من ثلاث قوى أساسية (الدوشات الثلاث) وهم الفاتا والبيتا والكافا، ولكن هناك قوتين أساسيتين في الجسم إحداها سائدة على الآخر والقوى الثالثة تكون موجودة ولكن تأثيرها يكون بنسبة قليلة.

وفي هذا المقال، سنتحدث بشكل مفصل عن الفاتا أي الجسم الهوائي من الناحية البراكروتية (أي الجسدية) والفيكروتية أي المتغيرة والتي تجعل عنصر الفاتا في جسم الإنسان غير متوازن بسبب المؤثرات الخارجية. ويعتبر الفاتا ملك الثلاث قوى، فما هي صفاته الجسدية؟ وما هي المؤثرات التي تسبب عدم اتزانه وما الطرق التي تساعد على إعادة هذا التوازن؟


أولًا: ما هي الصفات الجسدية للفاتا (الجسم الهوائي)؟

- نحافة الجسم، العظام والعروق بارزة، والأطراف والعضلات طولية

- طوال القامة جدًا أو قصار القامة بشكل ملحوظ

- بشرة جافة، غالبًا سمراء، وتكون أكثر عرضة للتشقق

- شعر الرأس خفيف ولا يكون منسدلًا لامعًا، بل ذو نفشة خفيفة

- الأسنان بارزة وكبيرة ولا تكون مرتصة، بل مبعثرة قليلًا

- شهية الطعام ضئيلة، ولا يكترثون للطعام بشكل عام

- أذكياء، لديهم نشاط وحركة بشكل كبير، وذاكرة قوية ولكن على المدى القصير

- سرعة في الكلام

- النوم متقطع، ونسبة التفكير والقلق كبيرة


ثانيًا: ما هي المؤثرات الخارجية التي تسبب في عدم اتزان الفاتا؟

-عدم وجود روتين يومي الذي بدوره ينظم الوقت

- قلة شرب الماء والسوائل

- الجو البارد والجاف

- السفر والتنقل الدائم وعدم الاستقرار

- تناول الأطعمة الباردة والمقرمشات والفواكه المجففة


ثالثًا: كيف يكون الفاتا في حالة عدم الاتزان؟

من الناحية الجسدية:

- جفاف بالجسم وتشققات بالجلد

- زيادة الغازات والانتفاخات بالجسم

- طنين الأذن

ومن الناحية النفسية:

- التشتت وعدم التركيز

- النسيان بشكل كبير

وعندما يكون الفاتا في حالة اتزان يصبح الشخص مبدع، مرح، ودود، سريع التأقلم مع الظروف المحيطة، العقل في حالة اتزان، يكون الهضم منتظم لديه.


رابعًا: ما هي الطرق التي تساعد في إعادة اتزان الفاتا في الجسم؟

1- خلق روتين يومي منتظم

2- النوم المبكر بالرغم أن الأشخاص الهوائيون محبو السهر

3- تجنب شرب القهوة، الكحول، والشوكولاتة

4- تناول الأطعمة الدافئة مثل الشوربات والإكثار من وضع البهارات الدافئة على الطعام كالزنجبيل، القرفة، الهيل، القرنفل، وجوزة الطيب

5- الإكثار من الزيوت في الأطعمة، كاستخدام زيت الزيتون وجوز الهند، وأيضًا السمن البلدي، كل ذلك يساعد على ترطيب الجسم من الداخل وتزييته

6- تجنب الأطعمة التي تسبب انتفاخ وغازات كالقرنبيط، الملفوف (الكرنب)، والبقوليات

7- ممارسة التأمل وتمارين التنفس مثل: الأوجايي، وتمرين التنفس المتبدل

8- ممارسة تمارين يوغا ذات حركات بسيطة وليست مجهدة

9- ممارسة المساج الذاتي (الأبيانغا) باستخدام زيت السمسم في الشتاء وزيت الأفوكادو واللوز في الصيف

10- تناول الحليب الدافئ قبل النوم، مع إمكانية إضافة الهيل عليه