هل شعرتم بالضيق أو التشتت مع بدء شهر أيلول/سبتمبر؟ ربما نعم! وهذا طبيعي بسبب تقلب الفصول وانتقالنا من الصيف المليء بالنشاط والحيوية إلى الخريف الهادئ وهذا ما يُسمى علميًا باكتئاب الخريف والذي يبدأ من منتصف شهر أيلول/سبتمبر إلى نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر ومن ثم يبدأ الشتاء وتغيراته.


ولكن ما علاقة الإنسان بهذا التغيير؟

تتعددالأسباب، منها قصر النهار وقلة التعرض لأشعة الشمس مما يؤثر على هرمونات الجسم المسؤولة عن المزاج كهرمون السيروتونين، وأثبتت الدراسات الحديثة أن النساء أكثر عرضة للاكتئاب والضيق بسبب تغير الفصول.

ومن جهة أيورفيدية، يرى طب الأيورفيدا (الطب القديم) أن جسم الإنسان يتكون من ثلاث قوى أساسية (الدوشات الثلاث) وهم الفاتا والبيتا والكافا، فتكون في فصل الخريف دوشة الفاتا الباردة والجافة موجود بنسبة عالية في الجسم وهذا ما يفسر عدم توازننا وما نشعر به نفسيًا وجسديًا كالشعور بالجفاف وتشقق في الجلد وتساقط الشعر وغيرها.


فكيف يمكننا التعامل مع هذه التغييرات والتخفيف منها؟ يسعدني في هذا المقال أشارك معكم بعض من الطرق التي تساعد على إعادة اتزان عنصر الفاتا في الجسم أو إعادة توازن الجسم عند بدء فصل الخريف؟

1- خلق روتين يومي منتظم، مثل المشي في كل صباح بين الطبيعة مما يخفف من الشعور بالضيق.

2- تناول الأطعمة الدافئة مثل الشوربات والإكثار من وضع البهارات الدافئة على الطعام كالزنجبيل، القرفة،والهيل.

3- الإكثار من الزيوت في الأطعمة، كاستخدام زيت الزيتون وجوز الهند، وأيضًا السمن البلدي، كل ذلك يساعد على ترطيب الجسم من الداخل وتزييته.

4- تجنب الأطعمة التي تسبب انتفاخ وغازات كالقرنبيط، الملفوف (الكرنب)، والبقوليات.

5- ممارسة المساج الذاتي (الأبيانغا) باستخدام زيت السمسم، ويمكنكم زيارة الرابط المرفق لتتعرفوا على الطريقة بالتفصيل.

6- شرب المشروبات الساخنة كالحليب الدافئ قبل النوم، مع إمكانية إضافة الهيل عليه، ويمكنكم مشاهدة طريقة عمل مشروب الحليب الذهبي على قناتنا اليوتيوب ( شدانا يوغا) .

7- الالتقاء مع الأصدقاء المقربين يخفف من الضيق ويشعرنا بالسعادة والألفة.



ويسعدني دعوتكم للانضمام إلى برنامج الشباب الدائم على منصة شدانا بريميوم والذي يحتوي على الكثير من الوصفات لترطيب الداخلي والخارجي ومن أهمها وصفة بذور الشيا المتاحة على منصة شدانا يوغا..

ألقاكم هناك! مع محبتي..